• الموقع : حملة مركز الإمام الخوئي - نيويورك .
        • القسم الرئيسي : التفاصيل العامة : .
              • القسم الفرعي : فضل المناسك وأماكنها .
                    • الموضوع : الحطيم والمُلتَزم والمُستَجار .

الحطيم والمُلتَزم والمُستَجار

الحطيم
    عن أبي بلال المكّيّ: رأيت أبا عبد الله (عليه السلام) طاف بالبيت، ثم صلّى فيما بين الباب والحجر الأسود ركعتين، فقلت له: ما رأيتُ أحداً منكم صلّى في هذا الموضع! فقال: هذا المكان الذي تِيبَ على آدم فيه (1).
    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): أمني جبريل عند باب الكعبة مرّتين (2).
    قال الإمام الصادق (عليه السلام) - عندما سأله الحلبيّ عن الحِجْر -: إِنّكم تسمّونه الحطيم، وانما كان لغنم إسماعيل، وإِنما دفن فيه أمّه وكره أن يوطأ قبرها، فحجر عليه، وفيه قبور الأنبياء (3).
    الهوامش:
    --------
    (1) الكافي: 4/ 194/ 5.
    (2) أخبار مكة للأزرقي: 1/ 350.
    (3) السرائر: 3/ 562.
 

المُلتَزم
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ما دعا أحد بشيءٍ في هذا الملتزم إِلاّ استُجيب له (1).
    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): الملتزم موضع يُستجابُ فيه الدعاء، وما دعا عبدٌ الله دعوةً إِلاّ استجابها (2).
    قال الإمام الصادق (عليه السلام): لمّا طاف آدم بالبيت وانتهى إلى الملتزم قال له جبرئيل (عليه السلام): يا آدم، أقِرّ لربّك بذنوبك في هذا المكان [إلى ان قال]: فأوحى الله عزّ وجلّ اليه: يا آدم، قد غفرت ذنبك، قال: يا ربّ ولولدي ولذريتي؟ فأوحى الله عزّ وجلّ اليه: يا آدم، من جاء من ذريّتك إلى هذا المكان وأقرّ بذنوبه وتاب كما تُبتَ ثم استغفَر غفرتُ له (3).
    قال الإمام علي (عليه السلام): أقِرّوا عند الملتزم بما حفظتم من ذنوبكم وما لم تحفظوا. فقولوا: ((وما حفظته علينا حفظتُكَ ونسيناهُ فاغفرهُ لنا)). فإِنّه من أقرّ بذنبه في ذلك الموضع وعدّه وذكره واستَغفَر الله منه كان حقّاً على الله عزّ وجلّ أن يغفره له (4).
    عن معاوية بن عمّار عن أبي عبد الله (عليه السلام): أنّه كان إذا انتهى إلى الملتزم قال لمواليه: أميطوا عنّي حتى أقرّ لربيّ بذنوبي في هذا المكان، فإنَّ هذا مكان لم يقرَّ عبدٌ لربّه بذنوبه ثمّ استغفر الله إِلاّ غفر الله له (5).
    الهوامش:
    --------
    (1) الفردوس: 4/ 94/ 6292 عن ابن عباس.
    (2) اتحاف السادة: 4/ 354 عن ابن عباس.
    (3) الكافي: 4/ 194/ 3.
    (4) الخصال: 617/ 10
     (5) الكافي: 4/ 410/ 4.
 

المُستَجار
    قال الإِمام زين العابدين (عليه السلام): لمّا هبط آدم إلى الأرض طاف بالبيت، فلما كان عند المستجار دنا من البيت فرفع يديه إلى السماء فقال: يا ربِّ اغفر لي. فنُودي: إِنّي قد غفرت لك. قال ربِّ، ولدي! فنودي: يا آدم، من جاءني من ولدك فباءَ بذنبه بهذا المكان غفرتُ له (1).
    عن علي بن جعفر: رأيتُ أخي يطوف السبوعين والثلاثة يَقْرنها، غير أنّه يقف في المستجار فيدعو في كلّ اسبوع، ويأتي الحجر فيستلمه، ثم يطوف (2).
    الهوامش:
    --------
     (1) تفسير العيّاشي: 1/ 30/ 7.
    (2) قرب الاسناد: 241/ 950.


  • المصدر : http://www.alkhoeihaj.us/subject.php?id=41
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 05 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 19